استراتيجية صناعة المحتوى

by Mohamed Elboghdady

استراتيجية صناعة المحتوى

استراتيجية صناعة المحتوى الرقمي هي نهج موحد سوف تتبعه لإنشاء وتوزيع المحتوى في عدد من القنوات المختلفة لتحقيق هدف التسويق.

تتضمن هذه الاستراتيجية الكل بدءً من العلامة التجارية إلى الطريقة التي تعزز بها المحتوى الخاص بك و تعيد استخدامه.

Man Wearing White Long-sleeved Shirt Holding Black Pen

جدوى استراتيجية صناعة المحتوى

  • تعد صناعة استراتيجية المحتوى  أمرًا مهمًا، ليس فقط لأنه يعمل على بناء الثقة وتوليد العملاء المحتملين وتنمية ولاء العملاء الحاليين، لقد أصبح الوضع الطبيعي الجديد من جانب المستهلك.
  • المحتوى يساعد على تطوير ما يتوقعه العملاء من العلامات التجارية التي يتفاعلون معها، وهو يولد أضعاف العملاء المتوقعين ولديه إمكانية في زيادة مرات زيارة العملاء لموقعك الالكتروني، فالمحتوى يغير العلاقة بين العلامة التجارية والمستهلك.
Person in Black Suit Hired An Employee

مستوى استراتيجية صناعة المحتوى

  • تهتم إستراتيجية صناعة المحتوى الرقمي بالتخطيط للمحتوى، وإنشائه، ونشره وإيصاله للقارئ، إضافة إلى حوكمة المحتوى الجيد والمفيد. وقد تعتقد بأنّ هذه الإستراتيجية توضع لمرة واحدة فقط، إلا أنها على العكس من ذلك، عملية مستمرة توظّف المحتوى بشكل رئيسي لتحقيق أهداف العمل التجاري أو الموقع الإلكتروني الذي يلجأ لاستخدام إستراتيجية كتابة المحتوى.
  • كيفية عمل استراتيجية صناعة المحتوى

  • اسباب القيام باستراتيجية صناعة المحتوى

  • فرص النجاح


1-كيفية عمل استراتيجية صناعة المحتوى

  • تحديد الأهداف ومؤشرات الأداء (KPIs) المتوقعة من هذا المحتوى:

وقد تكون هذه الأهداف هدفًا واحدًا أو عدة أهداف مجتمعة. كما أن الوضوح في تحديد هذا الهدف يساعدك في تحقيق ما ترغبه من عملية إنتاج المحتوى، فهل تهدف لزيادة عدد الزيارات إلى موقعك التجاري؟ أم إلى زيادة الوعي بعلامتك التجارية وتثقيف الجمهور حول الأعمال التي تقوم بها؟ كل ما سبق هو أمثلة على أهداف يمكن أن تكون ضمن قائمتك، ولكل منها محتوى يصنع خصيصًا ليناسبها.


  • معرفة شخصية العميل (Customer Persona) الذي تستهدفه أو تخاطبه

 ومعرفة هذه الشخصية ونشاطاتها واهتماماتها تساعدك في صب جهودك لتحقيق أهدافك بسرعة ودون تشتت، وإيصال رسائلك للجمهور المستهدف دون غيره.

يمكنك أن تبحث في عدة جوانب من شخصية العميل كالعمر، والجنس، والدخل المادي، ومكان الإقامة وغيرها من المعلومات.


  • تخيّل رحلة العميل (Customer Journey Map)

تُخصّص رحلة عميلك وفقًا لشخصية العميل التي قمت ببنائها بالفعل، كما تهتم كذلك بالطريقة التي تستخدمها للتواصل مع هذا العميل، وهنا تسعى لأن يتماشى محتواك مع رحلة العميل هذه ومراحلها المختلفة.


  • تحليل الفجوات أو الثغرات (Gap Analysis)

وهذه العملية باختصار، تتعلق بإيجاد أو تحديد المحتوى والمواضيع التي يرغب جمهورك في الاطلاع عليها أو معرفتها، غير أن هذا المحتوى غير متوفر على موقعك الإلكتروني. وبذا، يساعدك هذا التحليل على التركيز على اهتمامات جمهورك الفعلية بدلًا من تضييع الوقت في إنتاج محتوى تعتقد أنت وفريقك أنّ الجمهور بحاجة إليه في الوقت الذي يكون فيه غير مهتم بذلك أصلًا!


  • جداول أو تقاويم المحتوى (Content Calendars)

وهنا نقوم بإدراج معلومات مهمة عن المحتوى الذي ننتجه على شكل جدول يساعدنا في مشاركته مع باقي أعضاء الفريق العاملين على إستراتيجية المحتوى من كتّاب ومحررين ومديري مواقع التواصل الاجتماعي أيضًا. بالإمكان استخدام برنامج إكسل (Excel) على سبيل المثال لجدولة المحتوى لعدة أشهر قادمة، مع تصنيف المعلومات عن المحتوى وفقًا لتوقيت النشر وتاريخه، والمنصة أو الموقع التي سيُشارك المحتوى من خلالها، ونوع هذه المحتوى (مقال، تدوينة، فيديو، وغيرها)، واسم الكاتب أو صانع هذا المحتوى وغيرها من المعلومات.


  • مراجعة المحتوى

سواء كنت تقوم بإنشاء المحتوى لفترة من الوقت أو كنت تتبع استراتيجية تجري مراجعة المحتوى ببساطة جردًا للعمل الذي أنجزته، ثم تنظيمه ليناسب خطة المحتوى الجديد الخاصة بك.

قد تتضمن إعادة كتابة المحتوى أو تصحيح بعض الفجوات التي لا تناسب شخصية العميل أو رحلة العميل، وتقوم بمراجعة المحتوى عن طريق:

أجمع كل المحتوى الخاص بك في جدول بيانات قم بإنشاء أعمدة للكلمات الرئيسية والمستهدفة وشخصية المشتري قم تحديد مرحلة رحلة المشتري قم بكامل التنسيق نسق الموضوع الرئيسي.


  • إنشاء خطة المحتوى الرقمي

يوجد المحتوى في كل مكان ، لكن نجاحه يعتمد على قدرتك على تكييفه عندما يتعلق الأمر بالنشر على وسائط أو منصات مختلفة. يختلف محتوى مواقع التواصل الإجتماعي عن محتوى المدونة ، والذي يختلف عن محتوى موقع الويب. لذلك ، تحتاج إلى معرفة كيفية تكييف إبداعك للوصول إلى جمهورك أينما كانوا 


  • اختر نوع المحتوى المناسب.

وفي هذه المرحلة عليك اختيار النوع المناسب الذي يمكن أن يناسب جمهورك المستهدف.وفي حال قمت بدراسة جمهورك المستهدف بالطريقة المناسبة لن تجد أي صعوبة في هذه المرحلة.كم من الوقت يمضي هذا الجمهور؟ هل يفضل متابعة الفيديو أم الصور؟ هل يملك الوقت لقراءة مقالات؟ كل هذه الأسئلة ستساعدك للوصول إلى النوع المناسب


  • قم بالترويج للمحتوى

وهي المرحلة التي ستبدأ فيها بالفعل بملاحظة الأثر الذي سيخلفه المحتوى بعد نشره وتوصيله إلى الشريحة المستهدفة.

وبالطبع أنت هنا لست بحاجة فقط لنشر المحتوى ووصوله إلى أكبر عدد من الأشخاص، بل أنت بحاجة لوصوله إلى فئة معينة من الأشخاص، لذلك فإنك بحاجة لاستراتيجية أيضاً.

قد أتحدث عن استراتيجيات الترويج أو تحديداً وسائل التواصل الاجتماعي باعتبارها الوسيلة الأكثر استخداماً للترويج.


2-اسباب القيام باستراتيجية صناعة المحتوى

  • بناء علاقة بين العلامة التجارية والعميل، وذلك حين تصمم إستراتيجية صناعة المحتوى الرقمي بالطريقة التي تناسب هذا العميل وتلبي احتياجاته.
  • تثقيف الجمهور المستهدف بمواضيع متعددة بالطريقة المناسبة.
  • تحسين النتائج المرجوة من عملك التجاري، فعلى المدى الطويل، تؤثر إستراتيجية المحتوي على قرارات العميل الشرائية.
  • الربط بين المحتوى الذي يتم إنتاجه وحاجات العميل المستهدف.
  • تحديد قنوات النشر المناسبة للمحتوى والعملاء، والتي قد لا تكون هي ذاتها في جميع الحالات.
  • تحديد مؤشرات الأداء المناسبة لأهدافك (KPIs)، مع التركيز عليها وتكريس الجهود لها

3-فرص النجاح

  • قم بالإعلان عن المحتوى الخاص بك من خلال قائمة الرسائل الحالية على الايميل لتوطيد علاقاتك مع العملاء.مشاركة المنشورات على وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بك.قم بإعادة تشكيل المحتوى الخاص بك إلى تنسيقات مختلفة. (على سبيل المثال ، يمكنك أخذ مقاطع قصيرة من مقاطع الفيديو الطويلة لإنشاء مقاطع فيديو على Facebook و Instagram.)
  • يمكنك استنتاج طرق سريعة وذات قيمة يمكنك استخدامها لتحسين استراتيجية المحتوى الخاص بك في المستقبل. من الناحية المثالية، يجب أن يكون لديك جدول بسيط يسمح لك بقياس أداء المحتوى الخاص بك بوضوح. تعتمد البيانات التي تتبعها على أهدافك وعلى شكل المحتوى الخاص بك
  • تحسين الكلمات الرئيسية. هذه الأشياء البسيطة يمكن أن تكون فعالة للغاية. هذا يبدو منطقيا. من المرجح أن يكون المحتوى الأحدث وثيق الصلة بالباحثين. لهذا السبب تعطي محركات البحث مثل Google الأولوية للمحتوى المُحدَّث.
  • تحديث وتوسيع في المحتوى السابق: تحديث المحتوى القديم لتحسين محركات البحث والتوسع في الموضوعات التي تؤدي بشكل جيد
  • قم بإنشاء محتوى بالتنسيق الذي يفضله جمهورك
  • اختيار موضوعات محتوى فعالة: حدد الموضوعات التي سيحبها جمهورك المستهدف.
  •  حدد أهدافك و جمهورك المستهدف ، وحددت الموضوعات وشكل المحتوى ، وأنشأت تقويمًا للمحتوى. ومع ذلك ، فإن استراتيجية المحتوى الخاصة بك لا تتوقف عند هذا الحد.