افضل دراسة الجدوى المالية

by Mohamed Elboghdady

دراسة الجدوى المالية


 دراسة الجدوى توضح مقدار رأس المال المطلوب، ومصادر رأس المال، وعائدات الاستثمار، والاعتبارات المالية الأخرى،  يمكن أن يركز على مشروع أو منطقة معينة أو على مجموعة من المشاريع (مثل الحملات الإعلانية).

دراسة الجدوى المالية عبارة عن تقييم الجوانب المالية لشيء ما، لكن غالبًا ما يتم استخدامه للنظر في بعض النقاط الأساسية، التي إذا تم تنقيحها بشكل صحيح، يجب أن تجيب على معظم الأسئلة الأساسية لأي شخص.

جدوى الدراسة المالية


رأس المال المبدئي هو مقدار النقد الذي تحتاجه لبدء عملك والاستمرار بالمحافظة على تشغيله حتى يصبح كافيا. يجب عليك تضمين أموال رأس مال كافية (نقدًا، أو الحصول على النقد) لتشغيل الشركة لمدة سنة إلى سنتين.

أن العديد من الشركات أو تحدد متطلبات رأس المال الخاصة بها بشكل فردي قد تستخدم الشركات الكبرى مساعدة بنكها أو شركة رأس المال الخاصة بها لتحديد متطلبات رأس المال لأي مرحلة من التمويل أو إطلاق الأعمال

مستوى جدوى الدراسة المالية


يقصد بدراسة الجدوى المالية Financial Feasibility Study ذلك الجانب من دراسة الجدوى الذي يستهدف التأكد من نجاح مشروع الاستثمار تجاريا أي من وجهة نظر المستثمر.

ويتطلب تحديد ذلك الهدف إعداد مجموعة من دراسات الجدوى يتحتم على القائم بدراسة الجدوى المالية أن يحصل عليها، بل يجب أن يصر على إتمامها، إذ بدونها لا يستطيع أن يبدأ في إعداد دراسة الجدوى المالية، هذه الدراسات هي: دراسة الجدوى التسويقية، دراسة الجدوى الفنية، دراسة الجدوى التنظيمية والإدارية.

ويعتبر مشروع الاستثمار ذو جدوى من الناحية المالية (التجارية) إذا أعطى عائداً على المال المستثمر بمعدل يزيد عن معدل العائد الممكن الحصول عليه من استخدام المال في مجالات بديلة. كما يعتبر المشروع ذو جدوى تجارية إذا أمكن استرداد التكاليف الرأسمالية Capital Costs خلال المدة التي يحددها المستثمرون وكلما كانت هذه المدة قصير كلما ردت جدوى المشروع.

كيفية قيام دراسة جدوى مالية


الدراسة والتحليل الأولي

 يهدف التحليل الأولي لدراسة أفكار المشروع قبل استنفاذ الوقت، والجهد، والمال المُستثمر فيه، ويتم دراسة الخدمات المُتوقّعة، ومزاياها، والأسواق المُستهدفة، وتحديد الخدمة التي سيُقدّمها المشروع للزبائن على أن تكون غير مطروحة في الأسواق من قبل، ودراسة مستوى العرض والطلب للمشروع، وتقييم قُدرته على مُنافسة المشاريع الأخرى من حيث التصميم، والسعر، والموقع، كما تتضمّن الدراسة الأوليّة كل المشاكل والتحدّيات المُحتملة للمشروع، وفرصة نجاحه.


 حساب التكاليف المالية

 تُعتبر خطوة حساب التكاليف الماليّة المُتوقّعة للمشروع من أبرز خطوات دراسة الجدوى، وبغض النظر عن نوعيّة المشروع فإنّ حساب التكلُفة الماليّة المتوقّعة هي النقطة الرئيسيّة لتحديد مدى جدواه، وبما أنّ القاعدة الأولى لأيّ مشروع ناجح هي الحصول على دخل وأرباح كافية، فإنّ عدم احتساب التكاليف الماليّة قد تُفشل المشروع، لذا يجب تفحّص الآثار المُترتّبة على أيّ نشاط، لمعرفة عوائد المشروع إجمالاً

مسح السوق

 يُعتبر المسح الناجح للأسواق غايةً في الأهميّة، والهدف الأساسي له حصر الإيرادات المتوقّعة للمشروع، وإن لم يتمكّن من يُخطّط للمشروع من إجراء هذا المسح شخصيّاً، يُمكنه تفويض المهمّة لإحدى الشركات الخارجيّة المُختصّة،[١] ويشمل مسح السوق النقاط الآتية: [١] تقييم المناطق الجغرافيّة المُستهدفة. دراسة توجّهات السكّان، وبياناتهم الديموغرافيّة، وثقافاتهم، ومدى إقبالهم على الشراء. 

تحليل الخدمات

 التي يُقدّمها المُنافسون لمعرفة نقاط قوّتهم، أو ضعفها، ومراقبة التسعيرات، وخُطوط الإنتاج، والحملات الترويجيّة لديهم، ومدى رضا الزبائن عنها. تحديد الحجم الكلي للسوق والحساب التقريبي للحصة السوقيّة. تقدير إمكانيّة التوسّع من خلال تقييم مدى استجابة الزبائن لخدمات جديدة.


تحديد جدول زمني

 يُمكن أن تتضمّن دراسة الجدوى مراحل المشروع التي قد تستغرق وقتاً طويلاً ، فإذا كانت نتيجة التحليل المبدئي تُظهر جودة المشروع فهذا يعني الحاجة للمزيد من الدراسة المُفصّلة حوله، ممّا يستدعي إنجاز المهام في بزمن محدّد تجنباً المماطلة والتأخير،[٣]لذا يُمكن عمل جدول زمني للمشروع بمُخطط مرئي يتضمن مهام المشروع، بحيث تتم جدولتها حسب الترتيب، بيوم وتاريخ مُحدّد.

أسباب قيام دراسة جدوى مالي:


عمل دراسة الجدوى المالية، يجب عليك أن تكون قد انتهيت من دراسة الجدوى التسويقية والتي تظهر لك حجم وقيمة المبيعات المتوقعة، وكذلك الدراسة الفنية والهندسية والتي يتحدد من خلالها عناصر التكاليف الاستثمارية (كافة ما ينفق على المشروع منذ بداية التفكير فيه وحتى دورة التشغيل العادية الأولى) وكذلك تكاليف الإنتاج وقيمة كل منها.
نبدأ دراسة الجدوى المالية وفيها نضع نتائج دراسة الجدوى التسويقية والفنية والهندسية في جداول تظهر فيها الإيرادات المالية وكذلك التكاليف التي تتحملها للحصول على هذه الإيرادات ونقوم بتحليلها.
 وبذلك يكون أهم ما نحصل عليه من تلك الجداول والتحليلات هو الوصول إلى جدول التدفقات النقدية والذي فيه المعلومات الخاصة بالأموال المدفوعة والأموال المستلمة خلال فترة عمر المشروع.
 ويمكن التوصل من خلال ذلك إلى ما إذا كـان المشروع له جدوى مالية أم لا،  حيث نقوم بطرح التكاليف من الإيرادات لنصل إلى صافي التدفقات النقدية والتي قد تكون نتيجتها بالسالب (المشروع يخسر) أو بالموجب (المشروع يربح) ولن يأتي ذلك إلا مـن خـلال تحليل وبيان التدفقات النقدية الداخلة والخارجة للمشروع.
حجم الطلب على السلع أو الخدمات التي سيقدمها المشروع. 
حجم العرض من السلع أو الخدمات التي سيقدمها المشروع.
 تحديد الطاقة الإنتاجية للمشروع (حجم المبيعات) وفقًا لحجم العرض والطلب.
 العملاء المستهدفين لمنتجات المشروع.
حاجات ورغبات العملاء المستهدفين.
 نشاط المنافسين  واسعارها في السوق المستهدفة.
 الفجوات والفرص المتاحة التي يمكن استغلالها لصالح المشروع.


فرص النجاح


تحديد الوقت المناسب لبداية المشروع.
تقييم الطلب على منتج معين.
تقديم توقعات دقيقة للتمويل.
الحصول على رؤية أفضل.
دراسة جدوى مالية  تساعدك في تحديد أهداف مشروعك وأيضا تساعدك على وضع خطة محكمة التنفيذ الجدوى تساعدك على تنفيذ خطة مشروعك. دراسة الجدوى تحدد هويتك.
تحديد الأرباح المتوقع تحصيلها من خلال المشروع عن طريق أدوات التحليل المالي التي يستخدمها القائمون على دراسة الجدوى المالية
دراسة الجدوى المالية الشاملة توضع المعايير الحقيقية ذات العلاقة المباشرة بجدوى المشاريع، والتي تضمن نجاحه بنسبة ترتفع عن الأرقام القياسية لأكثر من 97% مقارنة مع دراسات الجدوى التقليدية، والتي قد تصل نسبة نجاحها وسطياً إلى 55%.
 من الضروري أيضًا تحديد أجزاء العمل المتأثرة إما بشكل مباشر أو غير مباشر. بما في ذلك المشاركين في المشروع ومناطق المستخدم النهائي المتأثرة بالمشروع. يجب تحديد راعي المشروع خاصة إذا كان هو / هي يدفع الفاتورة.
 الكثير من المشاريع في عالم الشركات بدأت بدون نطاق مشروع محدد جيدًا ونتيجة تجول المشاريع داخل وخارج حدودها. مما جعلها تنتج إما أكثر من اللازم أو أقل بكثير مما هو مطلوب حقًا.