افضل دورة صناعة المحتوى الرقمي

by Mohamed Elboghdady

دورة صناعة المحتوى الرقمي


تهدف الدورة إلى إتقان المتدربين مهارات صناعة المحتوى الرقمي من خلال التطبيق العملي والنشر الرقمي في منصات التواصل الاجتماعي.

استعراض المبادئ والفنون الرئيسية في صناعة المحتوى الرقمي من خلال تدريب مكثف على استخدام الأدوات الفنية والحلول الرقمية في تطوير واتقان صناعة المحتوى. كما يتم شرح مفصل لمنصات الإعلام والتسويق الرقمي نظرا لأهمية فهم المحتوى الرقمي.

جدوى صناعة المحتوى الرقمي


تحليل الاستخدام الأمثل لهذه المنصات وسيتعرف المتدربون على عدد من أنواع المحتوى الرقمي مثل مثل الإنفوجرافيك، الفيديو القصير، البث المباشر والتصاميم إلخ. كما يتم التطبيق العملي لعدد من أنواع المحتوى الرقمي من خلال عدد من البرامج الحاسوبية. وسيتعرف المتدربون على فنون صناعة المحتوى الرقمي من خلال الأجهزة المحمولة (الجوال) ليتمكنوا من اتقان صناعة المحتوى في أي مكان وزمان


مستوى صناعة المحتوى الرقمي


تتطلب صناعة المحتوى الرقمي مجموعة مهارات فريدة يمكن أن تختلف بشكل كبير حسب عوامل كثيرة. يتزايد الاتجاه نحو توظيف خبراء صناعة المحتوى الرقمي، حيث قامت 44٪ من الشركات في العالم بتوظيف المزيد من صناع المحتوى على مدار العامين الماضيين.


كيفية صناعة المحتوى الرقمي


التنظيم: هي المرحلة الأولى والتي يتم فيها إنشاء وتحديد التصنيفات والأبواب.

 الإنشاء: يتم تصنيف المحتوى وفق التصنيفات والأبواب المحددة.

 التخزين: تعتمد صيغة تخزين المحتوى على عدد من العوامل تشمل سهولة الوصول والتسليم، ودرجة الأمان، بالإضافة إلى عوامل أخرى مستمدة من حاجات الشركة المنتجة للمحتوى.

 سير العمل: يتم تحديد القواعد التي تضمن الحفاظ على المحتوى في حالة انتشار دائم مع الالتزام بالسياسات العامة للشركة.

 التحرير/التعديل: تضمن هذه الخطوة إدارة الإصدارات المتعددة للمحتوى وأشكاله المختلفة

 النشر: يتم في هذه المرحلة تقديم المحتوى للجمهور المستهدف، سواءً عبر الموقع الالكتروني، أو عبر النشر الداخلي بواسطة شبكة الاتصال الداخلية الخاصة بالموظفين.

  الإزالة/الأرشفة: وهي المرحلة الأخيرة التي يُحذف فيها المحتوى أو يُنقل إلى الأرشيف وذلك عندما تقل زيارته أو يصبح قديمًا.

اسباب القيام بدراسة صناعة المحتوى الرقمي


يجلب التسويق بالمحتوى ثلاثة أضعاف الزيارات التي يجلبها التسويق التقليدي، كما أن تكاليفه أقل بنسبة 62%.

تجذب الشركات الصغيرة والمتوسطة التي تستخدم التسويق بالمحتوى زيارات أكثر بمعدل 126% من تلك التي لا تستخدمه.

%61 من عمليات الشراء عبر الإنترنت هي نتيجة مباشرة لقراءة الزبائن لمقال على مدونة الكترونية.

تحصل الشركات التي تنشر أكثر من 16 مقالاً شهريًا على مدونتها الالكترونية على زيارات أكثر بثلاثة أضعاف ونصف من تلك التي تنشر أربعة مقالات أو أقل كل شهر.

ان يقدم صناعة المحتوى الرقمي  شيئًا مفيدًا للجمهور المستهدف وفريدًا أيضًا، ولتلاحظ أن الفئة التي تستهدفها بعلامتك التجارية تستهدفها علامات تجارية أخرى كثيرة، وبالتالي فإن التفرد وتقديم المحتوى المفيد والأصيل عامل أساسي من عوامل النجاح.

والمحتوى الملائم يمكنه أيضًا أن يجذب لك العملاء على نحو كثيف، والخطأ فيه يعني نفور العملاء وإعراضهم عن التعامل معك.

تساعد عملية صناعة تحليل المحتوى الرقمي أيضًا، في معرفة نقاط القوة والضعف لديك، ومن ثم العمل عليها. من المهم، كذلك، أن تظل على دراية بمدى ترتيبك في محركات البحث، وأن تهدف باستمرار إلى تحسين تصنيفك.

تقوم صناعة المحتوى الرقمي على توليد الأفكار عن موضوعات تناسب جمهور معين، ثم عرض تلك الأفكار في شكل محتوى مكتوب أو مرئي، والذي يستطيع أن يحصل عليه هذا الجمهور عن طريق صفحة على الويب أو فيديو أو انفوجرافيك وغيرها من الصور.

صناعة المحتوى الرقمي تساعد على بناء براند قوي وتوثيق العلاقة مع العملاء مما يجعلهم عملاء مخلصين، هذا بخلاف الحصول على عملاء جدد البزنس الخاص بك.

تشهد صناعة المحتوى الرقمي  على بناء علامة تجارية قوية وبناء وثيق مع الجمهور مما يجعلهم عملاء مخلصين، بالإضافة إلى الحصول على عملاء جدد لمشروعك، لذلك حان الوقت لنتعرف على مراحل صناعة المحتوى الرقمي بشكل عام.

فرص النجاح:


صناعة محتوى بصيغة محددة تساعد على تحقيق هذه الأهداف، مثلاً يمكنك عمل بعض التقارير PDF لتعطيها لعملائك مقابل الاشتراك في القائمة البريدية.

قياس النتائج، عندما تحلل النتائج الخاصة بكل قطعة محتوى ثم تجمع كل هذه البيانات بعد انتهاء الفترة المحددة ستتمكن من تقييم كل شيء، سواء جودة المحتوى نفسه أو كيفية الترويج له أو حتى الأهداف نفسها.

إعادة تدوير المحتوى الذي تصنعه بأكثر من طريقة حتى تحقق أعلى عائد ممكن، وتوفر في الموارد التي ستعتمد عليها في صناعة المحتوى.

يجب عليك أن تضع آلية معينة لإعادة استغلال كل قطعة محتوى، و  سأعرض عليك بعض الأدوات التي ستساعدك على تحقيق محتوى رقمى ممتاز
الحملات التسويقية هي تلك الجهود التي تتركز على أهداف محددة خلال فترة معينة، حينها تستطيع تخطيط المحتوى الذي تريد صناعته طِبقًا لتلك الأهداف وخلال هذه المدة المحددة لتقيس بعد ذلك نتائج ما قمت به.
المنافسة في العالم الرقمي من الأفضل دائمًا أن يصبح مركزك متقدماً في محركات البحث لِيَعْلَق في أذهان الشريحة المستهدفة، وبوضع هذا بالاعتبار كمحور أساسي تستطيع التخطيط محتواك بدرجة كبيرة.

تأكد أن الكلمة المفتاحية المستهدفة تظهر في رابط المقال URL وإن لم تظهر فاستعن بمتخصص في إدارة المواقع أو مبرمج لكي يهيئ موقعك بأن تظهر روابطه بنفس عناوين المقالات فهذا مفيد جدا في تصدر موقعك على محركات البحث ومفيد في إعلانات محرك البحث أيضاً.
من الأهمية بمكان أخذ الاعتبار في نوعية الجمهور الذي تخاطبه فمثلا إن كان جمهورك مجتمع سعودي عليك أن تصنع صوراً مناسبة لهذا المجتمع وتأكد أن محتواك لا يتعارض مع عادات وتقاليد جمهورك بل يتوافق بشكل لطيف ويلامس المشاعر.

تشكيل فريق من المتخصصين للعمل معهم بشكل تكاملي حتى تصل إلى تحقيق أهدافك ولا تبخل على صناعة المحتوى فإنه هو العمود الفقري لمشروعك فإن تركته ضعيفا انكسر مشروعك وطار مع عاصفة المنافسة القوية وإن اهتممت به وقويته وساندته بفريق عمل متخصص فتكون قد حافظت على مشروعك وضمنت البقاء في ميدان المنافسة بل سنحت الفرصة لمشروعك أن يتنامى ويشتد.

عليك الاهتمام  بصناعة المحتوى الرقمي عند النشر أو الكتابة، وإنما تأتي بعد ذلك مرحلة لا تقل أهمية عن المراحل السابقة وهي تحليل المحتوى الذي تم تقديمه بالفعل. لا يجب أن يتم حصر تحليل المحتوى في مجرد نسب المشاهدات، وإنما من المهم أن يتعدى ذلك ليصل إلى متابعة سلوك الأفراد على الإنترنت تجاه المحتوى الذي تقدمه، وانطباعاتهم عنه.