تعرف  أفضل  نموذج دراسة جدوى

by Mohamed Elboghdady

تعرف  أفضل  نموذج دراسة جدوى

دراسة الجدوى بشكل بسيط على انها حشد لمجموعة من المعلومات التى تخص مشروع معينة بهدف الوصول الى توقعات نهائية عن كل ما يخص هذا المشروع اذا ما تم تنفيذه على ارض الواقع فى مكان ما وفي زمان ولجمهور معين وتنقسم الدراسة الى عدة اجزاء تختص كلاً منها بتحديد معلومات معينة تخص الدراسة وبعد جمعها وتحليلها معاً يمكنك الحصول على نتيجة تقريبية تبعاً للبيانات التى تم تجميعها ومصادرها.


جدوى نموذج الدراسة:

  • عليك ان تقوم باعداد خطة عمل وتشغيل للمشروع الخاص بك يتلخص بها المصاريف الشهرية الثابته والمتغيرة للمشروع وحجم العمالة وقوة ضخ وسحب المنتجات من خلال السوق وطرق الاعلان والدعايه عن ما لديك بالاضافة الى انه من المهم جداً ان تقوم بعمل ذلك بناءاً على الدراسة التى قمت بها على قطاع المستهلكين الذي استهدفته فى منطقة المشروع

مستوى نموذج دراسة جدوى:

  • دراسة الجدوى أهمية في توضيح الإستثمارات المطلوبة للمشروع ، وكذا العائد الاستثماري الذي يمكن أن يحققه المشروع  توضيحِ كافة الأفكار والتفاصيل الخاصة بالمشروع ومدى سهولةِ التّعامل معه. 
  •  دراسة تساعد المستثمرين في المشروع على الاختيار بين الفُرَص المُتاحة لاستثمارِ المشروع بطريقةٍ صحيحة وواضحة. تتيح رؤية للتفكير في طرق و بدائل مختلفة، و مقارنة المشروعات و تبني الأمثل منها من حيث طاقة الإنتاج و الوسائل التقنية و نوعية العمالة .
لمشاهدة المزيد اضغط هنا

اسباب القيام نموذج دراسة جدوى:

  • توضيح الأساليب التي من الممكن أن تُساعد على التّعاملِ مع المشروع وتطويره.
  •  تساعد المستثمر على فهمُ المُصطلحات الخاصة بالمشاريع الاقتصادية، من قبيل: القوانين الماليّة، والأدوات الفنيّة والوسائل الاستثماريّة
  •  دراسة هالة السوق بصفة عامة، وتساهم بذلك في معرفةِ حجمِ الطلب على المُخرجات الخاصة بالمشروع.
  •  توضيح الآثار الناتجة عن المشروع على المَنشأة بشكل خاص، وعلى القطاع الاقتصادي بشكلٍ عام، مما يساهم على تحديد إمكانية الاستمرار في المشروع, أو البحث عن مشروع مربح بديل.
  • معرفة ما إذا كان الأمر يستدعي من المستثمر اختيار وتوظيف الأفراد من أصحاب الخبرة في مجال المشروع المقترح، ممّا سيؤدي إلى توفير الدعم المهنيّ لمراحلِ تنفيذ المشروع.
  • تأتي أهمية دراسة الجدوى، من قدرتها على التنبؤ بالمشكلات التي قد تواجه المشروع في أي من مرحلة، وبالتالي يمكن رصد حلول لها وحين العجز في إيجاد الحلول، تصبح الفكرة غير مجدية وينصح باستبدالها بفكرة مشروع آخر.
  • من الأخطاء التي يقع فيها غير المتخصصين حينما يقبلون على دراسة جدوى، هي تهيئة الدراسة لنجاح المشروع، حيث يحاولون تطويع كافة أدوات الدراسة للخروج بنتائج إيجابية تخدم صاحب المشروع فيجب تهيئة دراسة الجدوى للخروج بنتائج إما سلبية أو إيجابية.


كيفية القيام بدراسة نموذج جدوى:

أولا. الدراسة الفنية

و تشمل هذه الدراسة وصفاً تفصيلياً للمشروع وللمنتج أو الخدمة الذي سيقدمه، والاحتياجات المطلوبة من الآلات والمعدات، والعمالة ، بناءً على حجم الإنتاج المطلوب تحقيقه، و أيضاً الدراسة السوقية للمنتج، أي ان هذه الدراسة تجيب على الأسئلة التالية:


ما هو المنتج / الخدمة التي سيقدمها المشروع ؟ما هو حجم الطلب على المنتج / الخدمة ؟وضع المنافسين في السوق ؟ما هي الميزة النسبية للمنتج / الخدمة الخاص بك ؟


ثانياً : الدراسة المالية


بعد الإنتهاء من الدراسة الفنية، تأتي المرحلة الثانية وهي الدراسة المالية ، و التي تقدم التفاصيل المالية للمشروع من حيث القدرة المالية المطلوبة للمشروع، بناءً على التكاليف المتوقعة، للتشغيل و الإنتاج و التسويق ، ومدى توفر تلك الأموال سواء من الاستثمار المباشر أو اللجوء للإقتراض بعد دراسة حجم الفائدة على القرض، أي ان هذه الدراسة تجيب على الأسئلة التالية:

ما هو حجم رأس المال المطلوب للبدء في المشروع ؟هل رأس المال المطلوب متوفر أم يحتاج إلى تمويل خارجي ” قرض ” ؟ما هي السياسة السعرية للمنتج أو الخدمة ؟ما هو حجم المبيعات المتوقع ؟ما هي الفترة الزمنية المتوقعة للوصول إلى نقطة التعادل ( الربح – الخسارة )؟ما هو معدل العائد على الاستثمار؟


ثالثاً : الدراسة السوقية

من أهم الخطوات في دراسة الجدوى هو الدراسة السوقية للمشروع، وللأسف يقع الكثير في خطأ إهمال تلك الخطوة أو يتعامل معها دون الإهتمام المطلوب، و تساعدنا هذه الدراسة في التعرف على :

  • تحديد السوق الذي يستهدفه المشروع من خلال المنتج / الخدمة .التعرف على رغبات العملاء في المنتج / الخدمة التي يقدمها المشروع .
  • التعرف على العملاء المستهدفون من حيث أعدادهم نوعيتهم و قدرتهم الشرائية وأنماط الشراء .
  • تحديد أسلوب و نقاط البيع للمنتج / الخدمة .
  • التعرف على المنافسين، من حيث نقاط القوة والضعف لديهم .

رابعاً : الدراسة البيئية والاجتماعية

من العوامل الهامة خاصة في المشروعات الصناعية الكبرى والتي لها تأثيرات على البيئة و المجتمع، تأتي أهمية دراسة مدى حاجة المجتمع لهذا المشروع، وأيضاً تأثيره على البيئة المحيطة، لذلك يجب تقييم الآثار الاجتماعية للمشروع بالشكل الذي يحقق الاستغلال الأمثل للموارد المادية والبشرية لضمان تحقيق التنمية الاقتصادية لضمان توفير الاحتياجات المجتمعية في الوقـت الحاضر، مع الأخذ في الاعتبار حماية البيئة والحفاظ على حقوق الأجيال القادمة من الموارد الطبيعية .


خامساً : الدراسة القانونية

وتعنى هذه الدراسة بدراسة القوانين المنظمة والإجراءات القانونية لتأسيس المشروع، والحرص على ألا يتعارض المشروع مع أي من القوانين المنظمة للعمل في المدينة او البلدة التي سيتم إقامته فيها، حتى لا يتعرض لمخالفات قانونية مستقبلاً قد تتسبب في غلق المشروع أو على الأقل توقيع غرامات عليه، و هو ما قد يتسبب في خسائر كبيرة .


سادساً : تقييم المخاطر

بعد الانتهاء من الخطوات الخمس السابقة، فإنه يصبح عليك تقييم المخاطر التي يمكن ان يتعرض لها المشروع، حتى تكون مستعداً لمواجهتها في حال تحقق أي منها و الحد من تأثيراتها السلبية على المشروع، لذلك فإنه عليك بإعداد الآتي :

إعداد قائمة بالمخاطر المحتملة .وضع الخطة التي ستتبعها لإدارة المخاطر في حال وقوع أي منها لا قدر الله .


فرص النجاح :

  • يوفر لك مراجعة وتقييم تفصيلي ومهني مستقل لمبادرة عملك أو مشروعك، يقدم لك مجموعة من البدائل الممكنة وإيجابياتها وسلبياتها. 
  • يوفر لك فرصة لبدء عملك أو مشروعك بشكل أسرع وخطة واضحة، يحدد مستويات الجهد والأطر الزمنية المطلوب المشاركة فيها.
  •  يضمن ملاءمة المحتوى والتنسيق لأهدافك، على سبيل المثال للاستخدام الداخلي من قبل الإدارة أو للبحث عن الاستثمار خارجيًا.
  •  يوفر لك الوقت في البحث والتحليل والتوثيق وتنسيق المعلومات.
  • الإعداد الجيد لدراسة الجدوى من أهم خطوات نجاح المشاريع، فنجاح أي نشاط تجاري يعتمد بالمقام الأول على التخطيط السليم، كما يمثل التخطيط الدقيق الركيزة الأساسية التي يعتمد عليها العائد المادي المتوقع من المشروع
  • يجب معرفة مدى نجاح هذا المشروع أو خسارته مقارنة بالسوق المحلي واحتياجاته ومن ثم توقع قدرته على البقاء كنشاط تجاري ربحي.