كيف ابدا مشروعي بنجاح

by Mohamed Elboghdady

كيف ابدأ مشروعى بنجاح

لبدء مشروعك الخاص لا بد لك من الاستفسار وسؤال من هم أعلم منك يرشدونك إلى الطريق القويم لتبدأ به مشروعك، و المعلومات التي يجب أن يكون على دراية بها أي شخص يريد أن يبدأ بمشروعه الخاص بدءاً من الخطوات وانتهاءً بالاهداف

Photo Of People Sitting Near Wooden Table

جدوى بدء المشروع بنجاح

  • التخطيط للمشروع من خلال وضع خطّة واضحة ومحدّدة حول الأمور المراد القيام بها، حيث يضمن ذلك تحويل المشروع من مجرّد فكرة إلى واقع ملموس، ويعتبر ذلك من الأساسيّات الواجب القيام بها في بداية المشروعات الجديدة.
  • مستوى المشروع الناجح

      تحدّد الخطة ملامح العمل منذ البداية، انتقالاً إلى مراحل تطوّر الأعمال، وصولاً إلى نهاية تأسيس المشروع، علماً بأنّ هناك أنواع عديدة من الخطط الخاصّة بالمشاريع، ويختلف ذلك تبعاً لاختلاف مصدر التمويل

    Woman Pointing at Whiteboard

    1-اسباب القيام بدراسة المشروع

  • استخدم خطة العمل التي كتبتها كدليلٍ يساعدك على تنظيم العمل، ولكن يمكنك العودة إليها وتعديلها أولاً بأول خلال التنفيذ، فعادة ما تطرأ بعض الأمور التي لم يتمّ حسابها في الخطة، وهنا يجب العودة ودراسة الخطة وتعديلها. 
  • حافظ على كلّ حساباتك في دفترٍ للحسابات، سواءً بشكلٍ مكتوبٍ أو محوسبٍ، وتذكر أنّه بما أنّك تحمل العبء الأكبر في المشروع فعليك أن تتقن المهارات الأساسية في التسويق والمحاسبة وإدارة الأعمال، وهي معلوماتٌ متوفرةٌ على شبكة الإنترنت وفي الكتب في المكتبات العامة.
  •  سجل اسم الشركة عند الجهات الرسمية حتّى تكون قانونيةً واحصل على التراخيص والموافقات التي حددتها في خطة العمل.
  •  تأكد من كلّ الأمور القانونية، ومن دفع الضرائب حتّى لا تضرّ بعملك على المدى البعيد. ابدأ بسلعةٍ واحدةٍ، أو خدمةٍ واحدة واعتبرها كتجربةٍ أو اختبارٍ، ويمكنك أن تعود بعده لتعديل خطة العمل أو تعديل حساباتك وغير ذلك، لا تبدأ بقوة وبكلّ رأس المال حتى إذا وقعت في خسارة لا تفقد رأس مالك كله، فالأعمال التجارية كما الحياة ربح وخسارة. 
  • لا تستهلك رأس المال كاملاً بسرعة، بل توخى الحرص والحذر، وراجع كلّ الخيارات قبل أن تشتري أية مواد أو أدوات تحتاجها للمشروع، وتاكد من حفظ 20% على الأقل من رأس المال جانباً للطوارئ، فحتّى مع كلّ الحسابات الدقيقة والدراسة المتعمقة قد تقع مفاجآت يمكن أن تضرّ المشروع ويجب أخذ الحيطة لها. 
  • لا تبع سلعك وخدماتك بالدين في أول المشروع، لأنّك لا تمتلك القاعدة الكافية حتّى تتكئ عليها ريثما تستعيد السيولة المالية، وقد تتسبب بفشل عملك تماماً. 
  • استعن بمحامٍ إذا دعت الحاجة حتّى تحصل على استشارةٍ بكلّ الأمور القانونية، واستعن بمحاسبٍ حتّى يدقق في دفاتر حساباتك مرة أو مرتين في السنة، ويمكنك هنا الاستعانة بأحد أفراد العائلة أو الأصدقاء ممن يمتلكون المعرفة وعلى درجةٍ من الكفاءة. 
  • سوّق منتجاتك وخدماتك بشكل دائم وليس في بداية المشروع فقط، لأنك بحاجةٍ إلى زبائن بشكلٍ دائمٍ، فالتسويق عمليةٌ مستمرةٌ ويجب أن تقتطع لها جزءاً ثابتاً من الميزانية.
  •  خذ تغذيةً راجعةً من عملائك وزبائك بشكلٍ دائم، ويمكنك عمل ذلك بواسطة وسائل التواصل الاجتماعي الخاصة بمشروعك، ويجب أن يكون لمشروعك حساباتٌ خاصةٌ منفصلة عن حساباتك الشخصية، أو يمكنك التواصل معهم بشكلٍ مباشرٍ أو من خلال وسيط.

  • 2-كيفية القيام بدراسة المشروع بنجاح

  • تحديد فكرة المشروع :
  • أولاً، يجب عليك أن تُحدّد المشروع الذي تُريد تنفيذه، ويتم تحديده بناءاً على التالي:

    القُدرات العلمية والعملية التي تتمتع بها.المهارات التي يُمكنك تنفيذها.المجال الذي تُحبّه كثيراً ويمكنك النجاح فيه.الإمكانيات التي من خلالها يُمكنك أن تبدأ في تنفيذ المشروع.

  • عمل خطة لتنفيذ المشروع:
  • بعد أن تُحدّد نوع المشروع الذي تريد البدء فيه، إبدأ بتجهيز خطة لعمل المشروع حدد فيها الخطوات التي سيمُر فيها المشروع والتي يجب ان تكون مرتبطة بجدول زمني محدد

  • عمل دراسة شامل للمشروع:
  • ابدأ بعمل دراسة كافية عن المشروع بدراسة السوق عن مثيلات الخدمة أو المنتج الذي تُريد تقديمه والعمل به

    ركز في دراستك على جودة المنتج أو الخدمة والأسعار الذي يُمكنك المنافسة بها وبالتالي كسب عدد كبير من العُملاء.

  • تحديد طرق تمويل المشروع:
  • في هذه الخطوة حدد إمكانياتك في تمويل المشروع بالأخذ في عين الاعتبار التمويل الذاتي بما تملكه في حوزتك من رأس مال.

    أو ما يُمكنك أن توفره بالاقتراض أو الدعم الخارجي الجماعي عن طريق رجال الأعمال والمستثمرين.

    أو الشراكة مع أطراف أُخرى لتمويل المشروع وإخراجه للوجود والواقع الملموس.

  • تحديد المكان المناسب لتنفيذ المشروع:
  • في هذه الخطوة يجب تحديد موقع استراتيجي لإقامة المشروع بعد دراسة المنطقة بأكملها وتجهيز المكان بما يناسب نوعية المنتج أو الخدمة التي ستقدمها.

  • تجهيز الكادر الوظيفي:
  • تعتبر هذه الخطوة من أهم الخطوات في تجهيز المشروع، لأن فريق العمل أو الكادر الوظيفي هو الذي سينهض بالمشروع ويوصله إلى بر النجاة.

    لذلك يجب اختيار الكوادر المؤهلة التي تملك الخبرة الكافية والمهارات الوظيفية المناسبة لإتمام نجاح المشروع.

  • التسويق:
  • من أكثر الخطوات والإدارات التي يجب تجهيزها والاهتمام بها لأنها من ستعمل على الترويج والتسويق للمنتج أو الخدمة لتُقحمه في المنافسة في السوق.

    وهذه الخطوة هي التي ستعمل على إيصال المشروع إلى كافة شرائح المجتمع المستهدفة وتجذب العديد من العملاء، الأمر الذي سيعود عليك بالدخل وتحقيق الأرباح

  • تجهيز التراخيص
  • بعد أن تُحدد وجهتك وتقوم بعمل الخطوات السابقة كاملة، قم بتجهيز التراخيص وأي معاملات تخُص المشروع، حتى لا تتعرض لأي عراقيل تكون سبباً في تأخُر خطة سير عمل المشروع.

  • التنفيذ:
  • آخر خطوة وأهم خطوة في المشروع بأكمله، هي مرحلة التنفيذ، والتي ستأتي بعد أن تكون قد قمت بكل التجهيزات السابقة.

    إذ لن يكون متبقي أمامك سوى الخوض في العمل والبدء في مباشرة المشروع، وإخراجه إلى حيز التنفيذ.


    3-فرض النجاح

  •  الدعاية والتسويق لأى مشروع ناجح مهما كان نشاطه بالطبع، وتعريف الجمهور بك على نطاق واسع يزيد من نسبة القادمين إليك 
  • يزيد من شهرتك ومن المكسب الذي تحققه، وبالتنوع الهائل في طرق التسويق أصبح من السهل الوصول إلى أكبر عدد ممكن من الجمهور، وبإختيار اساليب تسويقية ذكية 
  • يمكنك تحقيق مكاسب هائلة، فقط حدد الجمهور الذي تريد استهدافه، ومن ثم الطريقة الأنسب لإيصال رسالتك له، وبلاشك تحديد الرسالة بطريقة تتناسب مع أفكارهم ومتطلباتهم، الدعاية من أكثر الجوانب الممتعة في أي مشروع، لأنك ببساطة بمجرد ما أن تقوم بها، ستحصل على المردود سريعًا سواء كان إيجابي أم سلبي، وهذا يعود للطريقة التي اعتمدتها في الدعاية لمشروعك.
  • فالعملاء يبحثون عن الجديد دومًا وعن المختلف، لذلك التزم بتطوير خدماتك دائمًا وتقديم كل ما هو جديد، اخلق أفكارًا جديدة، اتبع طرق مميزة مختلفة عما يقدمه المنافسين لك والعاملين بنفس المجال، اجعل العميل يشعر بأن حاجته لديك وبأن الاختلاف والتميز عنوانك، وتذكر أن المختلف فقط هو من يلفت النظر وينتشر، العالم مليء بالمقلدين فكن أنت المختلف.
  •  تأخذ برأي العملاء وتعرف مطلباتهم وشكواهم، هذا يساعدك على تقديم الخدمة التي يبحثون عنها، كما أنه يمنحهم الشعور بأهميتهم، وبأن الشركة تحترم آراءهم وتقدرها وتضعها في الحسبان، أي ستخلق علاقة قوية بينك وبين عملائك بهذه الطريقة، إنها طريقة ذكية جيدة وغير مكلفة إطلاقًا، فضلًا عن أن مردودها سيكون مبهرًا في كافة النواحي.
  • آراء العملاء:

  • ينجذب العملاء إلى قراءة مقالتنا ليتمكنوا من معرفة المعلومات والبيانات الصحيحة لإنشاء مشروع ناجح
  • تسود حالة من الطمانية والاستقرار عند اتباع التعليمات الاتية لتنفيذ المشروع بنجاح